الاتحاد الأوروبي: ضرورة متابعة التحقيق في انفجار مرفأ بيروت دون عوائق وبعيداً عن التدخل السياسي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل-روما- في الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت، أكد بيان مشترك صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي في بيروت والبعثات الدبلوماسية التابعة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على “ضرورة متابعة التحقيق في الانفجار دون عوائق وبعيداً عن التدخل السياسي”.

وشدد البيان على أنه “يجب أن يكون التحقيق نزيهاً وموثوقاً وشفافاً ومستقلاً”، كما “ينبغي أن يتوصل إلى نتائج دون مزيد من التأخير من أجل الكشف عن أسباب المأساة ومحاسبة المسؤولين عنها”.

وجدد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء الاعراب عن “التعاطف مع العائلات التي فقدت أحباءها في ذلك اليوم المأساوي وكذلك مع جميع المتضررين”، كما “جدد التضامن مع سكان بيروت وشعب لبنان، والالتزام بمواصلة دعمنا للاستجابة لمواجهة تداعيات الانفجار، إلى جانب الجهات الفاعلة في المجتمع المدني التي أدّت دورًا حاسماً في هذه الجهود”.

وأكد “جاهزية” التكتل الموحد ودوله الاعضاء “لمواصلة دعم اللبنانيين كجيران وأصدقاء وشركاء”.