قلق أوروبي إزاء تزايد عدد ووتيرة عمليات الإعدام في سنغافورة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أعرب الاتحاد الأوروبي عن “القلق إزاء العدد الكبير والوتيرة السريعة لعمليات الإعدام التي نفذتها سنغافورة هذا العام ، حيث يواجه عدد كبير من السجناء خطر الإعدام الوشيك”، مشيرا في بيان نشره جهازه التنفيذي الجمعة إلى أن الأيام العشرة الماضية شهدت إعدام خمسة سجناء لارتكابهم جرائم تتعلق بالمخدرات، آخرها تنفيذ عمليتي إعدام اليوم.

ونوهت المفوضية بأن “الاتحاد الأوروبي يعارض بشدة عقوبة الإعدام في جميع الأوقات وفي جميع الظروف”، باعتبارها “عقوبة قاسية ولا إنسانية، لا تعمل كرادع للجريمة وتمثل إنكارًا غير مقبول لكرامة الإنسان”.

وشددت على أن “الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في البلدان القليلة المتبقية التي ما زالت تطبقها”، حيث “لم تُنفذ أي عمليات إعدام في 162 دولة عضو في الأمم المتحدة على مدى السنوات العشر الماضية، وهو ما يمثل 84٪ من العدد الإجمالي لهذه الدول”.