المخابرات البريطانية: أسطول روسيا بالبحر الأسود يجهد لأجل السيطرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

لندن ـ قال جهاز الاستخبارات البريطاني، إن “سفن الأسطول الروسي المرابطة في البحر الأسود، تستمر بالتزام موقف دفاعي للغاية، حيث تقتصر دورياتها عمومًا على المياه الواقعة على مرأى من ساحل القرم، على عكس من النشاط البحري المكثف في البحار الأخرى”.

وكتبت المخابرات اللندنية في آخر نشرة عن تطورات الوضع في أوكرانيا، أصدرتها وزارة الدفاع البريطانية، أن “هذا النشاط غدا نموذجياً في هذه الفترة، إذ يواصل أسطول البحر الأسود استخدام صواريخ كروز بعيدة المدى لدعم الهجمات البرية، لكنه يجهد حاليًا لفرض سيطرة فعالة على البحر”.

وذكرت النشرة، أن “الفرقاطة الرائدة للأسطول (موسكفا)، فقدت جزءاً كبيراً من مقاتلاتها قوتها الجوية”، فضلا عن “خسارتها السيطرة على جزيرة الأفاعي”، مبينةً أن “الفعالية المحدودة لأسطول البحر الأسود حاليًا تقوض إستراتيجية الغزو الروسية الشاملة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن التهديد البرمائي لأوديسا قد تم تحييده إلى حد كبير”.

وخلصت نشرة المخابرات الإنجليزية إلى القول إنه “في هذه الحالة، يمكن لأوكرانيا بالتالي تحويل مواردها للانخراط في محاولة لصد القوات البرية الروسية في أماكن أخرى”.