البابا: الحلف بين المسنين والأطفال ينقذ العائلة البشرية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ أعرب البابا فرنسيس عن الاقتناع بأن الحلف بين المسنين والأطفال لا بد له أن ينقذ العائلة البشرية.

وفي تغريدة على صفحته بمدونة (تويتر) التي تبث بتسع لغات، كتب البابا الأربعاء، أن “شهادة المسنين توحّد أعمار الحياة، وأبعاد الزمن نفسها: الماضي والحاضر والمستقبل”. وأوضح أن “أعمار الحياة ليست عوالم منفصلة عن بعضها، وتتنافس فيما بينها”. واختتم بالقول إن “الحلف بين المسنين والأطفال سينقذ العائلة البشرية”.

وكان بيرغوليو قد قال في لقاء الأربعاء المفتوح في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، إن “الشباب حين يتحدثون إلى المسنين يكون هناك مستقبل”. وشدد في هذا السياق على “ضرورة تسليم المسنين قبل موتهم الشهادة للأطفال”، وتحدث هنا عن “الموت باعتباره انتقالا صعبا بالنسبة للجميع، إلا أنه ينهي زمن عدم اليقين ويلقي بالساعات جانبا”.

وكرر الأب الأقدس في ختام تعليمه الأسبوعي الدعوة إلى “التفكير في الحوار والعهد بين المسنين والأطفال، وبين المسنين والشباب، وإلى العمل كي لا ينقطع هذا الرباط. فليكن للمسنين فرح الحديث والتعبير عن أنفسهم مع الشباب، وليبحث الشباب عن المسنين ليتلقوا منهم حكمة الحياة”.