منظمة إنسانية: وفاة سبعة مهاجرين في محاولة عبور البحر المتوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سفينة سي ووتش

روما ـ أعلنت منظمة إنسانية عن وفاة سبعة مهاجرين، من بينهم طفل يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، طفل ثانٍ يبلغ من العمر عاماً واحداً وثالث يبلغ من العمر عامين، لم يتمكنوا من النجاة، وقضوا نحبهم عطشاً وجوعاً أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

وأضافت المصادر ذاتها أنه “من ناحية أخرى، لا يزال هناك 765 مهاجراً آخرين في عرض البحر”، وأنه “في منطقة وسط البحر المتوسط​​، هناك ثلاث سفن تابعة للأسطول المدني، وعلى متنها (حمولتها البشرية)، تنتظر تخصيص ميناء آمن”.

وذكرت المصادر الإنسانية، أن “هناك 208 مهاجرين على متن سفينة (هيومانتي)، التي نفذت عملية إنقاذها الأولى الثلاثاء الماضي عندما انتشلت 111 شخصًا من على متن قارب مطاطي كان يواجه مخاطر في منطقة البحث والإنقاذ المالطية”.

وأشارت إلى أن “من بين المهاجرين هناك 86 قاصرًا غير مصحوبين بذويهم وطفل حديث الولادة”، بينما “تمت آخر عملية إنقاذ يوم السبت الماضي، بانتشال 25 شخصاً من على متن السفينة بعد أن رصدتهم طائرة وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس)”. وأوضح الفريق الطبي للسفينة، أن “بعض المهاجرين مصابين بجروح متعددة جراء سوء المعاملة والعنف”.

من ناحية أخرى، قالت منظمة (سي ووتش) غير الحكومية الألمانية، إن “428 شخصاً ينتظرون على متن سفينتنا، تم إنقاذهم في عشر عمليات بمنطقة وسط البحر المتوسط”، بينما “أنهت عملية الإنقاذ الأخيرة يوم الأحد الماضي، والتي شملت 34 شخصاً”.

وأوضحت المنظمة أن “الأسطول المدني أنقذ مئات الأشخاص في الأيام الأخيرة، والذين كان من الممكن إعادتهم إلى ليبيا أو حتى غرقهم”، مبينةً أن “أصغر من تم إنقاذه على متن السفينة، طفل يبلغ من العمر أسبوعين فقط، كما أن هناك قاصرين عديدين غير مصحوبين بذويهم”.

وذكرت منظمة (سي آي) الإنسانية الألمانية، أن “على متن سفينتنا، ينتظر بعض المهاجرين الـ129 منذ 11 يومًا”، مشيرة الى أن “صبرهم مثير للإعجاب، وقد حان الوقت الآن للترحيب بهم بأمان في أوروبا”.