ميلوني تدافع عن عدم تصويت حزبها في البرلمان الأوروبي لصالح تقرير يدين تراجع الديمقراطية في هنغاريا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- دافعت زعيمة حزب (إخوة إيطاليا) جورجا ميلوني عن عدم تصويت نواب حزبها في البرلمان الأوروبي أمس الخميس لصالح تقرير وصف هنغاريا بالدولة ذات ديمقراطية “غير كاملة” بسبب تراجع الحقوق الأساسية تحت حكم رئيس الوزراء فيكتور أوربان.

وقالت ميلوني، التي يتصدر حزبها القومي استطلاعات نوايا التصويت في إيطاليا لانتخابات 25 أيلول/سبتمبر التشريعية، “الوثيقة التي تم التصويت عليها في ستراسبورغ وثيقة سياسية للغاية. ربما لم ندرك الوضع الذي نجد أنفسنا فيه في الوقت الراهن”.

وأضافت في تصريحات إذاعية، في إشارة إلى الحرب الروسية على أوكرانيا، “هناك صراع، والاختيار الذكي سيكون تقريب الدول الأوروبية أكثر من إبعادها. لا يمكننا أن نعطي حلفاء لخصومنا”.

وقالت ميلوني، التي ترأس تحالف المحافظين والإصلاحيين الأوروبي المشكك في المشروع الأوروبي، “إنه نص يقال فيه أنه لا يجب منح هنغاريا موارد أوروبية دون إعطاء تفاصيل عن الاتهامات… كما أن هناك سلسلة من القضايا تم حلها منذ مدة”.

كما دافعت ميلوني عن السلطات البولندية، وقالت “قرأت باستمرار هجمات إعلامية على بولندا. يجب أن ندرك أن بولندا تتولى مسؤولية استضافة اللاجئين الأوكرانيين دون مطالبة أوروبا بأي شيء. هل نريد حقًا فتح هذه الجبهة؟ يقول حلف شمال الأطلسي إن بولندا تخاطر بالدخول في حرب مع روسيا. وماذا نفعل نحن؟ نشن هجوما (سياسيا) على بولندا كما نفعل تمامًا مع هنغاريا؟”.