متحدون من أجل التوافق: حاجة لإصلاح مجلس الامن في ظل تدهور السيناريو الدولي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- شددت مجموعة دول (متحدون من أجل التوافق) “على الحاجة الملحة والعاجلة لإصلاح مجلس الأمن” للأمم المتحدة “في ضوء تدهور سيناريو الأمن الدولي الراهن”، من أجل جعله “أكثر ديمقراطية ومساءلة وتمثيلية وشفافية وفعالية”.

جاء ذلك في بيان للمجموعة في اعقاب اجتماع اليوم الخميس، على هامش أعمال للجمعية العامة السابعة والسبعين للأمم المتحدة في نيويورك.

وتضم المجموعة: الأرجنتين، كندا، كولومبيا، كوستاريكا، إيطاليا، مالطا، المكسيك، باكستان، جمهورية كوريا، سان مارينو، إسبانيا، تركيا.

وجدد بيان (متحدون من أجل التوافق) الاعراب عن “القناعة بأن الإصلاح الشامل لمجلس الأمن، الذي يقوي ويعزز التمثيل الإقليمي والتوزيع الجغرافي العادل، لا يمكن تحقيقه إلا من خلال زيادة عدد الأعضاء غير الدائمين والمنتخبين والأعضاء وتحسين طرق عمل المجلس”.

وأكد البيان “التزام المجموعة الثابت بإصلاح مجلس الأمن تلبية لتطلعات جميع أعضاء الأمم المتحدة للمساهمة في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين”.