إيطاليا تنتقد خطوة ألمانيا “الأحادية” لمعالجة ارتفاع أسعار الطاقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيطاليا ـ ألمانيا

روما- انتقد سياسيون إيطاليون إعلان ألمانيا أمس الخميس وضع 200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة على المستوى الوطني ولتخفيف العبء عن الاسر والشركات لمواجهة الارتفاع المطرد للتضخم.

وقال القيادي المحسوب على تيار الوسط، كارلو كاليندا إن “تحرك ألمانيا لاستخدام قدرتها على تحمل عجز (موازنة) أكبر من أجل دعم شركاتها غير عادل ومعادٍ لأوروبا”.

وأضاف كاليندا “ألمانيا بدلاً من التزامها بحل مشترك، تستغل الوضع لاكتساب قدرة تنافسية على حسابنا. هذه ليست المرة الاولي”.

أما أنطونيو تاياتي، القيادي في حزب برلسكوني (فورتسا إيتاليا)، فقد نوه بأن جائحة “كوفيد-19 قد علمتنا أنه فقط من خلال أوروبا متضامنة بوسعنا مواجهة تحديات المستقبل، بدءًا من إمدادات الطاقة”.

وأضاف تاياني، الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي “أخاطب أصدقائي الألمان: لا للحلول أحادية الجانب. سوق الاتحاد الأوروبي فريد من نوعه ومن خلال البقاء متحدين نحافظ على الشركات وعلى الوظائف”.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي قد صرح أمس بأنه “أمام التهديدات المشتركة في عصرنا هذا، لا يمكننا تقسيم أنفسنا حسب المساحة الموجودة في ميزانياتنا الوطنية”. وقال أن “أزمة الطاقة تتطلب من أوروبا استجابة تسمح بتخفيض التكاليف على الاسر والشركات، والحد من المكاسب الاستثنائية التي حققها المنتجون والمستوردون، وتجنب تشوهات خطيرة وغير مبررة للسوق الداخلية، وللحفاظ مرة أخرى على وحدة أوروبا أمام حالة الطوارئ”.