دول الاتحاد الأوروبي تدين “بشكل قاطع ضم روسيا غير القانوني لمناطق بأوكرانيا”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أعربت الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي عن “الرفض القوي”، و”الادانة بشكل قاطع للضم غير القانوني لروسيا لمناطق دونيتسك ولوغانسك وزابوريزهيا وزابوريجيا في أوكرانيا”.

وأشار البيان الصادر عن رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، الجمعة إلى أن “روسيا تعرض الأمن العالمي للخطر من خلال تقويض النظام الدولي القائم على القواعد والانتهاك الصارخ للحقوق الأساسية لأوكرانيا في الاستقلال والسيادة وسلامة أراضيها، وهي مبادئ أساسية منصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وشدد البيان على أن دول الاتحاد الأوروبي “لا تعترف ولن تعترف أبدا بالاستفتاءات ولا بنتائجها المزيفة وغير القانونية”، التي “هندستها روسيا كذريعة لهذا الانتهاك الإضافي لاستقلال أوكرانيا وسيادتها وسلامة أراضيها لن نعترف أبدا بهذا الضم غير القانوني”. وأردف البيان “هذه القرارات لاغية وباطلة ولا يمكن أن ينتج عنها أي أثر قانوني على الإطلاق. القرم وخيرسون وزابوريجيا ودونيتسك ولوغانسك هي أوكرانيا. وندعو جميع الدول والمنظمات الدولية إلى الرفض القاطع لهذا الضم غير القانوني”.

وأضاف “في مواجهة حرب العدوان الروسية والتصعيد الأخير لموسكو، يقف الاتحاد الأوروبي بحزم مع أوكرانيا وشعبها. نحن لا نتزعزع في دعمنا لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها. أوكرانيا تمارس حقها المشروع في الدفاع عن نفسها ضد العدوان الروسي لاستعادة السيطرة الكاملة على أراضيها ولها الحق في تحرير الأراضي المحتلة داخل حدودها المعترف بها دوليا.

وقال “إن التهديدات النووية التي أطلقها الكرملين والتعبئة العسكرية واستراتيجية السعي إلى تقديم أراضي أوكرانيا بشكل خاطئ على أنها أراضي روسيا والادعاء بأن الحرب قد تدور الآن على الأراضي الروسية لن يهز عزيمتنا”.