برلماني إيطالي بعد تفكيك شبكة اتجار بالبشر: كفانا أعمالا تجارية تستغل الإنسان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
تومّازو فوتي

روما ـ قال برلماني إيطالي، إنه بعد تفكيك شبكة اتجار بالبشر اليوم، ضقنا ذرعاً بالأنشطة التجارية التي تستغل الإنسان.

وأضاف زعيم كتلة حزب “أخوة إيطاليا” بمجلس النواب، تومّازو فوتي، معلقاً في مذكرة على اعتقال 18 مهربًا اليوم بناء على أمر من مكتب المدعي العام في كالتانيسيتا (صقلية)، أن “اقتناعنا يتزايد بضرورة وقف أعمال تهريب المهاجرين”، متسائلا: “أهذا هو الترحيب المتبجح الذي يريد تيار اليسار منا أن نخضع له؟”.

وأوضح فوتي، أن “العملية الأمنية الخاطفة التي أجراها مكتب المدعي العام في كالتانيسيتا، سلطت الضوء على واحدة من الآليات العديدة المشبوهة المرتبطة بعمليات الاستقبال غير القانوني: نقل 30 شخصًا في كل مرة، إخضاعهم لمعاملة لا إنسانية ومهينة، قد تصل إلى الأمر برميهم في البحر إذا حدث خطأ ما”، وكل ذلك “لقاء مبلغ من المال يصل إلى 5 آلاف يورو للشخص الواحد”.

وذكر البرلماني أنه “واضح أنه لم يكن من الصعب إدراك أن وراء هذا العمل يكمن تنظيم إجرامي مفصلي، ولذلك سنقاوم هنا بمزيد من القوة، لعرقلة ومعاقبة أي شبكة أعمال تستغل حياة الناس. هدفنا هو مساعدة محتاجين، لكن بطريقة قانونية، دون أن نصبح مركز استقبال للمهاجرين في أوروبا، على حساب الإثراء الشخصي لمتاجرين غير شرفاء”.