مصرفي إيطالي: ننظر إلى عام 2023 بأقصى قلق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنتونيو پاتويللي

فلورنسا ـ قال مصرفي إيطالي: “أنا قلق للغاية بشأن المستقبل القريب، والأسباب كثيرة، فسيكون كافياً أن ننظر إلى البيانات الخاصة بالإنتاج الصناعي في الآونة الأخيرة في منطقة اليورو”.

وقال رئيس اتحاد المصارف الإيطالية (Abi) أنطونيو باتويللي، خلال ندوة لجمعية البنوك الإيطالية مع الصحافة في فلورنسا، الإثنين، إن “في الربع الثالث للعام الجاري، شهدنا تفجراً في مختلف الأحداث التي أدت بنا إلى عيش أشد فصول الصيف سخونة، لا من ناحية سطوع الشمس وحسب، بل من حيث البيانات الاقتصادية أيضاً”.

وأضاف باتويللي “نذكر أنه كان هناك انتعاشاً قوياً في حركة السياحة، بجميع أطيافها، بحراً وجبالاً، ريفاً ومدناً فنية. لقد حظينا بعام 2021 إيجابي، عُرّف على أنه طفرة أو انتعاش أكبر بقليل مما كان عليه الوضع عند ركود العام السابق”.

وذكر رئيس (Abi) أن “العوامل الاقتصادية المواتية استمرت خلال عام 2022، على الرغم من ظهور الآثار الواضحة بشكل متزايد للنمو في تكلفة الطاقة والحرب الروسية الأوكرانية وتفجر أسعار المواد الخام في النصف الأول من العام الجاري”.

وخلص باتويللي الى القول، إنه بهذا الصدد، “قام رجال الأعمال الإيطاليون بصنع المعجزات، من خلال تغيير وتنويع مصادر التوريد”.