البابا يدعو الى التبشير بالمثال قبل الكلمة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
القداس اليومي للبابا في دوموس سانتا مارتا
القداس اليومي للبابا في
دوموس سانتا مارتا

الفاتيكان – دعا البابا فرنسيس الى ممارسة التبشير من خلال المثال الصالح قبل استخدام الكلمات.

وفي عظته خلال القداس بمحل إقامته في الفاتيكان (دوموس سانتا مارتا)، أضاف البابا أن “التبشير بالإنجيل يجب أن يتم لتقريب أولئك الذين لا يزالون بعيدين عن المسيح والكنيسة لا لمجرد التباهي به بحد ذاته”، كما “ينبغي أن يكون ذلك بمثال الحياة المعاشة قبل أن يكون بالكلمات”.

وأوضح البابا أنه “يجب أن نضع أنفسنا بموقف الآخر، فإن كان مريضا، من خلال التقرب منه لا بالتثقيل عليه بحجج، بل لنكون قريبين منه ومساعدة”، فـ”التبشير يتم بعمل الرحمة هذا، الذي يمثل شهادة تحمل كلمة الله”.

وعاد البابا ليؤكد أن “التبشير ليس هو التنصير فقط، أو القيام بجولة، أو تحويل الإنجيل الى مجرد أداة، فهذا ليس تبشيرا”، وأردف “كلنا مدعوون الى التبشير، وهذا ليس من خلال طرق الباب على جارنا أو جارتنا وقول: المسيح قام!”، بل “بعيش الإيمان والحديث عنه بوداعة ومحبة، دون أية رغبة بإقناع أي شخص، بل بمجانية”، أي “أن نعطي مجانا ما أعطاه الله لنا مجانا؛ هذا هو التبشير”.

واختتم بيرغوليو بالقول “بالتالي، فإن إعلان الإنجيل ليس تباهيا، بل واجب”، لكن “بأي أسلوب يجب أن يتم؟”، إنه “بعمل كل شيء للجميع، الخروج لمشاركة حياة الآخرين ومرافقتهم في رحلة الإيمان”، إنه “النمو في مسيرة الإيمان”.