رئيس كتلة الخضر: اتفاق فعلي بجعل الاتحاد الأوروبي حصنًا لا يمكن اختراقه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيليب لامبرت

بروكسل- تحدث رئيس كتلة (الخضر-التحالف الأوروبي الحر) في البرلمان الأوروبي فيليب لامبرت، عن “اتفاق بالفعل يقضي بجعل الاتحاد الأوروبي حصنًا لا يمكن اختراقه”.

وقال مخاطبا الأربعاء الجلسة العامة في ستراسبورغ “لقد اختارت حكوماتنا، عمدًا أو بالتقاعس، سياسة الإعادة القسرية والعنف، والتي من الأفضل أن تكون عن بعد (خارج حدود الاتحاد الأوروبي) وخلف أبواب مغلقة” وذلك “في تحد للالتزامات القانونية التي تعهدوا بها بأنفسهم وبحرية، ولا سيما اتفاقية جنيف للاجئين والقانون البحري الدولي”.

وأضاف لامبرت “مما يزيد من هذه الإهانة، أنهم بينما ينتهكون القانون اختاروا إلقاء اللوم على المنظمات غير الحكومية، التي تحافظ على شرف أوروبا”.

ورأى البرلماني اليساري الأوروبي أن التكتل الموحد ودوله الأعضاء “هم الذين يمولون نظامًا مفترسًا وقاتلًا من خلال إعطاء مفاتيح سياسة الهجرة واللجوء الخاصة بنا إلى بلدان مثل ليبيا”، حيث يسيطر “العنف والتعذيب والاغتصاب والاختطاف”.

وقال إن “ليبيا دولة فاشلة وخفر سواحلها هم عصابات مسلحة بالزي الرسمي، يدفع ثمنها الاتحاد الأوروبي. وأمام هذا الإنكار للقيم الذي بني عليه الاتحاد الأوروبي، نتوقع من المفوضية تذكير الدول الأعضاء بمسؤولياتها”.