برلماني إيطالي يدعو للسماح باستضافة دول تحترم حقوق الإنسان فقط لدوري كأس العالم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أليساندرو تزان

روما ـ رأى برلماني إيطالي أنه “على الرغم من اعتذارات رئيس الفيفا، وتقديم المبررات، إلا أن هذا لا يدل على أن الاتحاد يغلب المصالح الاقتصادية على حقوق الإنسان”.

وقال أليساندرو تزان، نائب رئيس مجلس النواب، والمروج لمشروع القانون المتعلق بتدابير منع ومكافحة التمييز والعنف لأسباب تتعلق بالجنس، التوجه الجنسي، الهوية الجنسية والإعاقة، “لقد شاهدنا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للمشجع الذي أجبر على خلع قبعة قوس القزح الخاصة به”، فهذا “الموضوع لا يرتبط باللاعبين فقط، بل بالأشخاص الذين يذهبون لمشاهدة المباريات حاملين رموز التسامح والحرية”.

وأضاف تزان، أن “على الفيفا أن يفرض بموجب القانون شرط أن يتم استضافة كأس العالم والمسابقات الرياضية، في البلدان التي تحترم حقوق الإنسان”، مبيناً أن “هذا من شأنه أن يساعد البلدان التي تمارس اليوم قمعًا حقيقيًا، على التطور”.

وأوضح النائب المنتمي إلى الحزب الديمقراطي، أن “بعض الرموز قوية للغاية، من شأنها التشكيك بالأنظمة الاستبدادية، وهذا هو السبب في أن قطر تحظر عصبات قوس قزح، لأنها تثير موضوع الحرية واحترام الحقوق التي يتم إنكارها في تلك البلدان”، واختتم بالقول إن “من الواضح أن تحتها يكمن ابتزاز اقتصادي”.