بوريل يعلن التوصل لاتفاق لتجنب التصعيد بين بريشتينا وبلغراد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيب بوريل

بروكسل ـ أعلن المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، أن كوسوفو وصربيا توصلتا إلى اتفاق بشأن “إجراءات لتلافي مزيد من التصعيد” في إطار الخلاف على لوحات تسجيل المركبات الذي أثار التوتر بين البلدين منذ شهور.

وأضاف بوريل في تغريدة على مدونة (تويتر) الليلة الماضية، أنه “بعد جولة جديدة من المحادثات في بروكسل بين الصرب والكوسوفيين أصبح لدينا اتفاق”، موضحًا أن بلغراد التي لا تعترف بلوحات الترخيص الصادرة عن مقاطعتها المستقلة السابقة منذ عام 2008، وافقت على وقف إصدار لوحات ترخيص للصرب المقيمين في كوسوفو”.

وأشار المسؤول الأوروبي، إلى أنه “في حين أن بريشتينا، التي أعلنت أن اللوحات الصربية لن تكون صالحة اعتبارًا من 1 تشرين الثاني/نوفمبر، لن تطلب من المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صربية أصلاً، تغييرها”.

يذكر أن الأمر يتعلق من الناحية العملية باقتراح الاتفاقية الذي نوقش يوم الاثنين عندما فشلت المفاوضات بعد 8 ساعات من الاجتماعات، لكن بعد وساطة الولايات المتحدة، عاد الطرفان إلى طاولة المفاوضات، والآن يدعوهم بوريل لمناقشة “الخطوات التالية” في الأيام القليلة القادمة.