إيطاليا: الهجرة قضية يجب أن تهم أوروبا بأسرها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بوخارست ـ قالت إيطاليا على لسان وزير خارجيتها أنطونيو تاياني، إن “هذه الحكومة تريد استقبال المهاجرين الذين يمكنهم الدخول إلى بلادنا، والأشخاص الفارين من الحرب والذين لهم الحق بالتمتع بهذا الاستقبال. لا نريد أن تكون هناك هجرة سرية وتدفقات هجرة نحو إيطاليا فقط”.

وأعلن الوزير تاياني، في تصريحات على هامش اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بوخارست، الأربعاء، أنه “طرحنا هنا أيضًا قضية سياسة الهجرة، وهو موضوع يجب أن يهم أوروبا بأكملها. لم نقل أبدًا أن المشكلة هي فرنسا أو ألمانيا، بل المشكلة هي الهجرة ويجب أن تهم أوروبا كلها”، مبيناً أن “الحكومة تفكر باستراتيجية مستقبلية قد تجعل التشريع الحالي أكثر فعالية، لدمج مهاجرين مؤهلين في بلادنا”.

وأضاف وزير الخارجية: “كنت أفكر أيضًا باتفاقيات حول منح دراسية لطلاب شباب غير أوروبيين، ممن يمكنهم الدراسة في إيطاليا”، وأصر على “احترام حقوق الإنسان والدفاع عنها مع الانتباه إلى تدفقات الهجرة غير المنضبطة التي ينتهي بها الأمر إلى معاقبة إيطاليا”.

وأوضح تاجاني أنه سيتم الاستقبال بالمهاجرين القادمين من ليبيا “عبر الممرات الإنسانية”، لأن “هذا يندرج ضمن القواعد: إيطاليا بلد مرحّب ومنفتح، لكن علينا أن نعرف من سيأتي”. واختتم بالقول: “لا نريد أشخاصاً يأبون الاندماج في بلدنا”.