دعوات أوكرانية وإيطالية لتحرير كاهني دونيتسك المعتقلين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أصدرت إكسرخسية الروم الكاثوليك في دونيتسك الأوكرانية، بيانًا تلقت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية (ACS) نسخة منه، بشأن تحرير كاهني رعية كنيسة ميلاد السيدة العذراء مريم، الأب إيفان ليفيتسكي وبوهدان هيليتا، اللذين اعتقلا بشكل غير قانوني في بلدة بيرديانسك التابعة لمحافظة زاباروجيا.

وأدانت إكسرخسية دونيتسك “أساليب القمع هذه المستخدمة ضد الكنيسة”، والتي “تعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، ولا سيما قوانين وأعراف الحرب”، ودعت “إلى الإفراج الفوري عن القسيسين إيفان ليفيتسكي وبوهدان هيليتا”.

وجاء في البيان: “نعتقد أن الكاهنين قد يتعرضا للتعذيب بهدف اقتناء اعتراف منهما بحيازة أسلحة”، إذا “سبق وأن اتهمهما بذلك ممثلو الإدارة التي شكلتها القوات الروسية”، وقد “يكون هذا الاعتراف ضروريًا للسماح لما يسمى بالمحكمة، بإصدار حكم ومعاقبة رجُلي الدين بشكل غير قانوني”.

وتابع أنه “علاوة على ذلك، يعاني الأب بوهدان هيليتا من مرض يحتاج إلى تناول الأدوية الخاصة به بانتظام”، موضحاً أن “بقائه رهن الاعتقال والتعذيب يشكلان تهديدا خطيرا على حياته”. وأكد أن “الكاهنين لم يفعلا شيئًا سوى البقاء في مكان خدمتهما الكهنوتية، وأداء واجباتهما الراعوية وفقًا لشرائع الكنيسة”.

وبهذا الصدد، علق مدير فرع إيطاليا لجمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية (ACS) أليساندرو مونتيدورو، بالقول: “نوحّد صوتنا بصوت إكسرخسية دونيتسك لنطلب باسم الحرية الدينية، الإفراج الفوري عن الكاهنين المعتقلين، المذنبين فقط بعدم التخلي عن المؤمنين الذين يعانون”.

وخلص مونتيدورو الى القول، إن “توريط ممثلين عن الكنيسة الكاثوليكية المحلية بهذا الصراع الوحشي، لا يؤدي إلا إلى زيادة التوتر واضطراب الرعية الموكلة إليهما”.