زكي: المواطنة الفخرية شرف لي وأتمنى أن أكون في روما قريباً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
باتريك زكي

القاهرة ـ قال الناشط الحقوقي المصري باتريك زكي، “إنه لمن دواعي سروري أن أشارك بهذا الاحتفال، بعد يومين فقط من جلسة قضيتي في المحكمة”، وذلك خلال مراسيم منحه الجنسية الفخرية من بلدية روما، التي جرت بمقرها، قصر (كامبيدوليو)، بعد يومين من التأجيل التاسع لجلسة محاكمته.

وبهذا الصدد، أضاف باتريك عبر ارتباط هاتفي من مصر، أن “هذا يعني كثيراً بالنسبة لي”، وبشكل خاص، “على ضوء اليوم العالمي لحقوق الإنسان” الذي يوافق في العاشر من الشهر الجاري. “إنه أمر مثير للعاطفة، وبادرة كبيرة تظهر مدى التزام روما بحقوق الإنسان والمدافعين عنها”.

وأكد الناشط القول: “إنه لشرف كبير أن أشهد التزامكم ودعمكم لقضيتي خلال العامين الماضيين”، معرباً عن “الأمل بأن أكون في روما شخصيًا بأقرب وقت وأن ألتقي بكم جميعاً”. واختتم بالقول: “فلنستمر بالأمل وبالنضال”.

هذا وقد قررت محكمة مصرية تأجيل جلسة محاكمة زكي إلى 28 شباط/فبراير المقبل، والمتهم بإشاعة أخبار كاذبة في داخل وخارج البلاد.