الحكومة الإيطالية تسعى لتجنب إغلاق مصفاة تملكها شركة نفط روسية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قصر الحكومة الإيطالية (كيجي)

روما- أفادت مصادر في رئاسة الوزراء الإيطالية بأن الحكومة أكملت كتابة مرسوم بقانون لتجنب مخاطر إغلاق مصفاة (إيساب دي بريولو) لتكرير النفط في مقاطعة صقلية، التي تسيطر عليها بشكل غير مباشر شركة (لوك أويل) الروسية، بسبب الحظر الأوروبي التدريجي على واردات النفط الروسي.

وأوضحت المصادر أن المرسوم يتعين مناقشته في مجلس الوزراء هذا المساء، حتى لو لم يكن البند مدرجا على جدول الأعمال الصادر في وقت سابق اليوم الخميس.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الحكومة تعمل على تعيين وصي، بينما هناك حديث عن شركة الأسهم الخاصة الامريكية (كروس بريدج) كمشتر محتمل.

وكانت الحكومة الإيطالية السابقة بقيادة ماريو دراغي قد ألمحت إلى إمكانية تأميم المصفاة كوسيلة لإنقاذ ألف وظيفة عمل في المقاطعة الجنوبية التي تعاني أصلا من ارتفاع نسبة البطالة مقارنة بشمال البلاد.