البابا: شعب أوكرانيا “الشهيد” يعاني كثيراً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ طلب البابا مرة أخرى الصلاة من أجل “أوكرانيا المعذبة”، ولأجل “شعبها الشهيد الذين يعاني كثيراً”.

وفي ختام لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، ذكّر فرنسيس بأن غدًا “سيكون يوماً جميلاً، إذ يحتفل بعيد الحبل بلا دنس”، لذا “فبعينين متجهتين نحو العذراء مريم، كونوا دائماً جريئين في تعزيز قيم الروح”.

وقال بيرغوليو: “لنطلب منها (مريم)، أحلى أم، أن تكون عزاء لأولئك الذين يعيشون تجربة وحشية الحرب”، وبشكل خاص “بالنسبة لأوكرانيا المنكوبة”.

ثم عاد البابا ليطالب مرة أخرى بالالتزام بمبادرات السلام، مذكّراً بأن مركز العلاقات الكاثوليكية اليهودية بالجامعة الكاثوليكية في لوبلين (شرق بولندا)، احتفى يوم الاثنين الماضي بذكرى “عملية راينهارت”.

يذكر أن هذا الاسم الرمزي، أطلق على الخطة السرية الألمانية إبان الحرب العالمية الثانية، الرامية إلى إبادة يهود بولندا خلال خضوعها للاحتلال الألماني، والتي ميزت المرحلة الأكثر دموية في الهولوكوست بإدخال معسكرات الإبادة.

وقال البابا خلال تحيته لمؤمنين بولنديين، إنه “خلال الحرب العالمية الثانية، تمت إبادة ما يقرب المليوني ضحية، فوق كل شيء من أصل يهودي”. وأدف: “لعل ذكرى هذا الحدث المروع تثير قرارات وإجراءات من أجل السلام للجميع”.

وخلص بيرغوليو الى القول، إن “التاريخ يعيد نفسه، ويكفي مجرد النظر إلى ما يحدث اليوم في أوكرانيا”، لذلك “فلنرفع الصلاة من أجل السلام”.