البابا يندد بتفشي حالات العنف الأسري التي تجعل الحياة جحيماً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في قاعة بولس السادس

الفاتيكان ـ أبدى البابا فرنسيس ألمه وقلقه إزاء حالات العنف الأسري، التي أصبحت متفشية على نطاق واسع.

وفي لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، حذّر فرنسيس من أن “التملك عدو الخير وهو يقتل المودة”، مبيناً أن “العديد من حالات العنف المنزلي، التي نسمع عنها للأسف أخباراً متكررة، تنشأ دائماً تقريباً من الادعاء بالاستحواذ على عاطفة الآخر”.

وذكر بيرغوليو أن مصدر هذا العنف، يأتي “من البحث عن شعور بالأمن المطلق، الذي يقتل الحرية، يخنق الحياة ويجعلها جحيماً”.