الاتحاد الأوروبي يقرر نشر بعثة لمراقبة الانتخابات العامة بنيجيريا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أعلن الاتحاد الأوروبي أنه قرر نشر بعثة لمراقبة الانتخابات العامة (EOM) في نيجيريا المقرر إجراؤها في 25 شباط/فبراير و11 آذار/مارس 2023، وذلك استجابة لدعوة من اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة.

وأشارت مذكرة صدرت الثلاثاء في بروكسل، إلى أن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، نائب رئيس المفوضية، جوزيب بوريل ، عيّن عضو البرلمان الأوروبي )الايرلندي) باري أندروز كمراقب رئيسي لبعثة الاتحاد الأوروبي.

ووصف بوريل الانتخابات المرتقبة بأنها “ستكون حاسمة لترسيخ الديمقراطية في نيجيريا، ولاستقرار المنطقة”.

ونوه، حسبما نقلت عنه المذكرة، بأن “هذه هي المرة السادسة التي ينشر فيها الاتحاد الأوروبي بعثة مراقبة الانتخابات إلى نيجيريا، مما يعكس التزامنا بالعمل معًا لترسيخ الديمقراطية في البلاد”.

وقال “من المرتقب أن تكون الانتخابات تنافسية وستجرى في سياق أمني مليء بالتحديات. نأمل أن يتمكن النيجيريون من الإدلاء بأصواتهم في بيئة سلمية وأن يتم حل أي تحديات أو نزاعات من خلال الحوار أو عبر سبل الانتصاف القانونية المتاحة “.

وسبق للاتحاد الأوروبي أن نشر بعثات مراقبة الانتخابات في نيجيريا لانتخابات 2003 و2007 و2011 و2015 و2019.