السراج: أرفض قيادة طرف ليبي أو إدارة حرب ضد طرف ليبي آخر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

serraj_img_2894طرابلس – أعرب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج عن “رفضه قيادة طرف ليبي أو إدارة حرب ضد طرف ليبي آخر، لأسباب سياسية أو جهوية أو مناطقية أو إيدولوجية، أو أي تدخل عسكري خارجي بين الليبيين”. وذكر السراج في بيان أصدره ليل الثلاثاء، أن “واجبي هو حقن الدماء ودرء الفتن والحفاظ على ممتلكات الليبين وثرواتهم”

ودعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق “جميع الأطراف” إلى “وقف الأعمال الاستفزازية والاجتماع بشكل عاجل على طاولة واحدة لمناقشة آلية الخروج من الأزمة وإنهاء الصراع بما يعزز فرص تنفيذ الأتفاق السياسي ويضمن وحدة ليبيا وأمن الشعب الليبي”، مؤكداً “الالتزام بكل ما من شأنه أن يوحد الصف والكلمة . ”

يأتي هذا فيما أعرب نائبا المجلس الرئاسي، فتحي المجبري وعلي القطراني، في بيان مشترك عن “الدعم الكامل لما قامت به القوات المسلحة الليبية من استعادة التحكم والسيطرة الأمنية على الموانئ النفطية المصدر الرئيسي لقوت الليبيين ”
وأشارا إلى أنهما يؤكدان “على ضرورة الوقوف ضد أي تدخل من طرف دولي أو محلي يهدف إلى زعزعة الاستقرار في هذه المنطقة الحيوية”.