البابا يدعو للسلام في عالم انقسامات وحروب متزايدة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس مخاطبا أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي: “أشكركم على حضوركم في موعدنا المعتاد، والذي نتمنى أن يكون هذا العام استحضارًا للسلام في عالم يشهد انقسامات وحروبًا متزايدة”.

وشدد البابا على أن “حضوركم يؤكد قيمة السلام والأخوة الإنسانية التي يسهم الحوار ببنائها. ومن ناحية أخرى، فإن مهمة الدبلوماسية هي على وجه التحديد، تهدئة النزاعات لتهيئة مناخ من التعاون والثقة المتبادلين لتلبية الاحتياجات المشتركة”.

وأضاف فرنسيس، أنه “يمكن القول إن الأمر يتمثل بتمرين على التواضع لأنه يتطلب التضحية بقليل من حب الذات للدخول في علاقة مع الآخر، لفهم أسبابه ووجهات نظره، وبالتالي يتناقض مع كبرياء الإنسان وغطرسته، وهي السبب في كل رغبة بالصدام”.

وبهذا الصدد، أشار بيرغوليو إلى أن “من الضروري المضي قدماً على طريق النزع الكامل للسلاح النووي، لأنه لا سلام ممكن حيث تنتشر أدوات الموت”. واختتم مذكّراً بإلحاح السلام، قائلا إنه “لا يمكننا التملص من السؤال عن كيفية إعادة نسج خيوط السلام”.