الفاتيكان: أول لقاء رسمي لرئيسة الحكومة الإيطالية والبابا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ قال الكرسي الرسولي إن صباح اليوم الثلاثاء، شهد أول لقاء رسمي بين البابا فرنسيس ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني، التي تشغل منصبها منذ 22 تشرين الأول/أكتوبر 2022. وقد حظي الاثنان خلال جنازة البابا الفخري بندكتس السادس عشر في 5 كانون الثاني/يناير الماضي، بلقاء قصير ومصافحة.

وقال بيان فاتيكاني، إن “لقاء اليوم، كان مناسبة لتبادل أولي لوجهات النظر حول إيطاليا وشعبها العزيز”، الذي “شجعه البابا مرة أخرى أمس في خطابه أمام السفراء لدى الكرسي الرسولي “على مواجهة تحديات الوقت الحاضر بعزيمة وأمل، مستمداً القوة من جذوره الدينية والثقافية”.

وأفاد المكتب الإعلامي للفاتيكان أنه “تم خلال المحادثات الودية التأكيد على العلاقات الثنائية الجيدة والتطرق إلى بعض القضايا المتعلقة بالوضع الاجتماعي الإيطالي”، مع الإشارة بشكل خاص إلى “المشاكل المتعلقة بمكافحة الفقر، الأسرة، الظاهرة الديموغرافية وتنشئة الشباب”.

وقال البيان إن “الظاهرة الديمغرافية مشكلة تثير قلق الحبر الأعظم على وجه الخصوص، الذي ندد في مناسبات عديدة بتحدي الشتاء الديمغرافي الذي من المقدّر لإيطاليا أن تواجهه”، وأنه “في خطابه المطول أمام أعضاء السلك الدبلوماسي يوم أمس أيضاً، شدد الحبر الأعظم على أن إيطاليا مثال للانخفاض الخطير في معدل المواليد”.

وأشارت المذكرة الفاتيكان إلى أنه “تم خلال اللقاء أيضاً، بحث القضايا ذات الطابع الدولي، مع إشارة خاصة إلى أوروبا، الصراع في أوكرانيا، وملف الهجرة”. وذكرت أنه “في وقت تبادل الهدايا، أعطى البابا فرنسيس لرئيسة الوزراء تحفة برونزية بعنوان: الحب الاجتماعي، تجسد طفلاً يساعد طفلًا آخر على النهوض، مكتوبًا عليها: المحبة مساعدة”.

بالإضافة إلى ذلك، “نصوص لرسائل بابوية وكتابات أخرى، بما فيها وثيقة الأخوة الإنسانية الموقعة في أبو ظبي عام 2019″، وكذلك نسخة من كتاب “رسالة عامة حول السلام في أوكرانيا، الذي يجمع مداخلات الحبر الأعظم حول البلد المعذب”.

ووفقا للبيان، فقد “ردت جورجا ميلوني بالمثل بنسخة من “القداس الإلهي المشروح للأطفال” لماريا مونتيسوري، من عام 1955، وكذلك مجلد صغير لـ”ترنيمة الخلائق” و”الزهور الصغيرة” للقديس فرنسيس الأسيزي، فضلا عن تمثال ملاك من مجموعتها الخاصة”.

هذا وقد انتقلت ميلوني بعد ذلك إلى سكرتارية الدولة للقاء وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، يرافقه أمين سر الدولة للعلاقات مع الدول المونسنيور پاول ريتشارد غالاغر.