منظمة إنسانية تتوقع عواقب وخيمة لقواعد الحكومة الإيطالية الجديدة للهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ توقعت منظمة إنسانية، أن “السياسة الجديدة التي تبنتها الحكومة الإيطالية في تعيين موانئ بعيدة لإنزال المهاجرين لسفن إنقاذ المنظمات غير حكومية، سيكون لها في عام 2023، عواقب وخيمة”.

وقالت منظمة (Sos Humanity) غير الحكومية الألمانية، في تقريرها الثالث عن نشاط الإنقاذ الذي نشرته اليوم الخميس، إن “هذه القواعد تشكل محاولة جديدة لإشعار الناجين والمنظمات غير الحكومية بالضيق”، كما “تتعارض مع المبادئ الأساسية لقانون البحار”.

وذكرت المنظمة، أن “سفن الإنقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية ستغيب لعدة أيام وبشكل متتالٍ عن منطقة الإغاثة في وسط البحر المتوسط​​، وهي أخطر طريق للهجرة البحرية في العالم”، مما “سيترك اللاجئين المعرضين للخطر، تحت رحمة البحر أو ما يسمى بحرس السواحل الليبي، الذي سيعمد إلى إجبارهم على العودة إلى دائرة الانتهاكات ومحاولات الهرب المتكررة”.