مسؤول أوروبي: المال ضروري لمواجهة الأزمة وتركيز على صندوق الضمان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
شارل ميشيل

روما ـ أكد مسؤول أوروبي، أن فكرة إنشاء صندوق تعافٍ جديد وديون مشتركة جديدة لم تنته بعد، لكن “أرى أن من الواقعي والفعال التركيز على صندوق الضمان الأوروبي (Sure)”.

وأعلن رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الإيطالية الإثنين، أن “هذا هو الطريق المحتمل للتوصل إلى اتفاق بشأنه. دعونا نجرب حلولًا مبتكرة للوصول على الفور إلى الهدف، ثم سنرى ما يحدث”. وشدد على “ضرورة توفير الموارد لدول الاتحاد الـ27 لمواجهة الأزمة”.

وقال ميشيل: “نحن بحاجة إلى جعل الوسائل الحالية في نظام صناديق الاتحاد الأوروبي أكثر مرونة. على سبيل المثال، من خلال توسيع نطاق صندوق الضمان. إنها أبسط طريقة لضمان التآزر بين الشركاء، لأننا نعلم أن الدول لا تتمتع بالقدرات ذاتها”.

ورأى رئيس الوزراء البلجيكي الأسبق، أن “هناك حاجة لصندوق ثروة سيادية”، مبيناً أن “هذا الأمر سيستغرق مزيدًا من الوقت، فلا يتعلق الأمر بردٍّ على المدى القصير، بل باتخاذ قرار في أقرب وقت ممكن على الأقل حول المبادئ الأساسية”.

لذلك، فوفقاً لرئيس المجلس الأوروبي، “من الضروري معالجة قانون خفض التضخم الذي وضعته الولايات المتحدة، وابلاغ أصدقاءنا الأمريكيين بأن خطة مساعداتهم بحاجة إلى المراجعة. في المجلس الأوروبي القادم (المقرر في شباط/فبراير المقبل)، آمل أن تقدم اللجنة اقتراحا شاملا حول كل هذا الموضوع”.