ميلوني: أقمنا جسرا استثنائيا مع الجزائر، موردنا الرئيسي للغاز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الجزائر العاصمة- قالت رئيسة الوزراء الإيطالية، جورجا ميلوني، إن “الجزائر اليوم هي موردنا الرئيسي للغاز” الطبيعي.

وأضافت، في تصريحات مشتركة للإعلام بالقصر الرئاسي بالجزائر العاصمة في أعقاب محادثات الاثنين مع الرئيس عبد المجيد تبون، “نحن بحاجة، قدر الإمكان، لمواجهة وضع جيوسياسي صعب من خلال بناء جسور”، وذلك الذي بين إيطاليا والجزائر “هو جسر استثنائي سيعود بالفائدة لأوروبا بأسرها بشأن إمدادات الطاقة”.

وأشارت ميلوني إلى أن “إيني وقعت مع نظيرتها الجزائرية اتفاقيتين، إحداهما للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وبالتالي من أجل التنمية المستدامة، والأخرى لتحقيق زيادة في صادرات الغاز من الجزائر لإيطاليا ولأوروبا ولإنشاء خط أنابيب جديد لغاز الهيدروجين، وإمكانية صنع غاز مسال”. وأضافت “باختصار، آلية مزيج للطاقة وجدناها كحل ممكن لأزمة الطاقة الراهنة”.

وكان الرئيس الجزائري، قد لفت إلى أن زيارة ضيفته الإيطالية “تكتسي أهمية خاصة لتزامنها مع الذكرى العشرين لإبرام معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بين البلدين الجزائر وإيطاليا”

وقال، مخاطبا الاعلام “يجدر في البداية أن انوه بمستوى العلاقات الاستراتيجية وبالمجهودات المبذولة خاصة في السنتين الأخيرتين لتعزيز الشراكة بين البلدين والرفع من حجم المبادلات التجارية التي حققت في مدة قصيرة نتائج معتبرة حيث بلغ حجمها 16 مليار دولار في عام 2022”.

وأردف تبون “بهذا الخصوص، جددت حرص الجزائر على تعزيز مكانتها كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي، والتزامها بدورها كمورد موثوق على الصعيدين الإقليمي والدولي وكذا الامر بالنسبة للاستثمار الصناعي لإيطاليا في الجزائر”.