ماتّاريلا: لا بديل عن الحوار بين بريشتينا وبلغراد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- شدد رئيس جمهورية إيطاليا، سيرجو ماتّاريلا على أنه “لا بديل عن طريق الحوار بين بريشتينا وبلغراد”، متحدثا عن “الحاجة إلى خيارات شجاعة لتهيئة مناخ من الثقة والاحترام المتبادلين” بين كوسوفو وصربيا.

جاء ذلك لدى استقباله الاثنين بمقر الرئاسة (قصر كويرينالي) رئيسة جمهورية كوسوفو، فيوزا عثماني سادريو، في أول زيارة لإيطاليا يقوم بها رئيس كوسوفو بعد 15 عاما من إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ولفت ماتّاريلا إلى أن “إيطاليا كانت من بين أوائل الدول التي اعترفت بكوسوفو، وتدرك جيدًا كيف يمكن أن تكون عملية المصالحة مع صربيا صعبة، لكننا بحاجة إلى تنحية رؤية الآخر كعدو جانبًا واتخاذ خيارات شجاعة لتهيئة مناخ من الثقة والاحترام المتبادلين”. ورأى رأس الدولة الإيطالية أن من وجهة النظر هذه، “تمثل الاتفاقية المقترحة التي قدمها الاتحاد الأوروبي فرصة مهمة، يجب أن ينتهزها الطرفان، أيضًا بهدف العضوية المستقبلية في الاتحاد الأوروبي”.

وأعاد ماتّاريلا التأكيد على مدى “أهمية عملية التكامل الأوروبي ليس فقط لتحقيق الاستقرار في البلقان، ولكن أيضًا لتحقيق المخطط الأوروبي”، كما أعرب عن “دعم إيطاليا لتطلع كوسوفو إلى الانضمام إلى مجلس أوروبا”.