بوريل: تراجع سعر النفط الروسي للنصف بسبب سقف الأسعار الاوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أشار الممثل الاعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى انخفاض سعر النفط الروسي في الأسواق إلى النصف، حيث كان الاتحاد الأوروبي قد حدد نهاية العام الماضي 60 دولارا سقفا لسعر البرميل الواحد من النفط لمنع موسكو من تمويل حربها على أوكرانيا.

وحسب بوريل، فإن الفارق بين (Urals)، النفط الروسي، وبرنت (Brent)، وهو المعيار الأوروبي للنفط الخام المستخرج في بحر الشمال، “آخذ في الاتساع” بفضل سقف الأسعار الذي تم تحديده قبل بضعة أسابيع.

وأضاف منسق السياسة الخارجية الأوروبية، للصحفيين بعد نهاية اجتماع مجلس الشؤون الخارجية الأوروبي في بروكسل “النفط الروسي يباع بـ 40 دولاراً للبرميل، وخام برنت بـ 80 دولاراً. وهذا يعني أن النفط الروسي يباع بخصم 50 في المئة”، وتشتريه “الهند والصين بشكل أساسي. وتخسر ​​روسيا 40 دولاراً للبرميل”، وهو ما ينطوي على “ضربة كبيرة للاستقرار المالي” للاتحاد الروسي.