البابا: على الإعلام ألا يثير الغضب الذي يخلق الصِدام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ حض البابا فرنسيس وسائل الإعلام على تجنب إثارة الغضب الذي يخلق الصِدام.

وفي رسالته لمناسبة اليوم العالمي الـ57 لوسائل التواصل الاجتماعي، التي صدرت الثلاثاء، تحت عنوان “التكلُّم من القلب للحقِّ بالمحبة”، أضاف البابا، أن “في التعايش المدني لا يكون اللطف مجرد مسألة آداب، بل ترياق حقيقي ضدَّ القسوة، التي للأسف يمكنها أن تسمِّم القلوب والعلاقات”. ووفقا لإذاعة الفاتيكان، فقد قال البابا: “نحن بحاجة الى ألا يؤجج التواصل في وسائل الإعلام حقدًا مُستفزًّا، ويولِّد الغضب، ويقود إلى المواجهة، بل يساعد الأشخاص على التفكير بهدوء، وفهم الواقع الذي يعيشون فيه بروح ناقدة ومحترمة على الدوام”.

وأشار الحبر الأعظم، إلى أن “العالم اليوم يعيش في زمن، كما نختبر بشكل خاص في الشبكات الاجتماعية، غالبًا ما يتم فيه استغلال وسائل التواصل الاجتماعية لكي يرانا العالم كما نرغب في أن نكون وليس لما نحن عليه”. واختتم بدعوة “العاملين في مجال الاتصالات إلى البحث عن الحقيقة ونقلها بشجاعة وحرية، رافضين تجربة استخدام التعابير الملفتة للنظر والعدائية”.