إيطاليا ومالطا: على الاتحاد الأوروبي وضع تدفقات الهجرة كأولوية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أجرى وزير الشؤون الأوروبية والجنوب في الحكومة الإيطالية، رافّايلي فيتّو لقاءً اليوم الثلاثاء في العاصمة روما مع وزير الشؤون الخارجية والأوروبية والتجارة المالطي، إيان بورج.

ووفق المذكرة الصادرة في اعقاب اللقاء، “تبادل الوزيران وجهات النظر بشكل متعمق حول القضايا الرئيسية على جدول الأعمال الأوروبي مع إشارة خاصة إلى الهجرة والاستجابة الأوروبية لقانون خفض التضخم الأمريكي (IRA) وأيضا على ضوء المجلس الأوروبي الاستثنائي في 9- 10 شباط/فبراير المقبل”.

وفيما يختص بقضية الهجرة، شدد الوزيران على “ضرورة أن يركز الاتحاد الأوروبي اهتمامه كأولوية على تدفقات الهجرة في وسط البحر الأبيض المتوسط مظهرا تضامنًا أكبر مع الدول الأعضاء، مثل إيطاليا ومالطا الأكثر تعرضًا لهذه الظاهرة”.

كما لفت فيتو إلى “الحاجة إلى التزام سياسي ومالي أكبر من جانب الاتحاد الأوروبي لصالح بلدان الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط​​، من أجل مراقبة أكثر فعالية للحدود البحرية ولتقنين نشاط المنظمات غير الحكومية بمياه المتوسط على المستوى الأوروبي ​​بحيث تعمل في ظروف أكثر وضوحًا وشفافية”.

وفي الشأن الاقتصادي، “أكد الوزيران على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات قوية من قبل الاتحاد الأوروبي للدفاع عن القدرة التنافسية للصناعة الأوروبية وتعزيزها، مع الحفاظ على تكافؤ الفرص بين الدول الأعضاء وسلامة السوق الداخلية”.