البابا: المثلية ليست جريمة وتجريمها ظلم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس

الفاتيكان ـ انتقد البابا فرنسيس القوانين التي تجرّم المثلية الجنسية، واصفاً إياها بأنها “غير عادلة”.

وفي مقابلة مع وكالة (أسوشيتيد برس) الأربعاء، قال فرنسيس، إن “الله يحب جميع أبنائه كما هم، وقد دعا الأساقفة الكاثوليك إلى الترحيب بأفراد مجتمع الميم في الكنيسة، فأن يكون مثليًا ليس جريمة”.

وأقر البابا بأن “الأساقفة الكاثوليك في بعض أنحاء العالم يؤيدون القوانين التي تجرم المثلية الجنسية أو تنطوي على تمييز ضد مجتمع المثليين”، وقد “أشار بنفسه إلى هذه القضية من منظور الخطيئة”،

لكنه عزا “هذه المواقف إلى الخلفية الثقافية”.

وذكر بيرغوليو أن “الأساقفة على وجه الخصوص، بحاجة إلى الخضوع لعملية تغيير تدفعهم إلى الاعتراف بكرامة الجميع”، مبيناً أن “هؤلاء الأساقفة يجب أن يمروا بعملية اهتداء”، واختتم مضيفًا أنهم “يجب أن يستخدموا الحنان، كما يفعل الله مع كل واحد منا”.