الولايات المتحدة: التزام قوي بالشراكة الاستراتيجية مع مصر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

واشنطن- أكدت الولايات المتحدة الامريكية وجمهورية مصر “الالتزام القوي بالشراكة الاستراتيجية والتعاون في مجموعة من التحديات الإقليمية والدولية” بين البلدين، وذلك في أعقاب لقاء جرى في وقت سابق الاثنين في القاهرة بين وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأفادت مذكرة للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس بأن بلينكن “أشاد بالدور المهم الذي تقوم به مصر في تعزيز الاستقرار في المنطقة، وناقش الجهود الجارية لتهدئة التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين”، وأشار إلى “أهمية الدعم الدولي الموحد لإجراء الانتخابات في ليبيا”، كما “شدد على أهمية الاتفاق السياسي الاطاري للتطلعات الديمقراطية للشعب السوداني”.

كما أعرب وزير الخارجية الامريكي عن “تضامن الولايات المتحدة مع مصر في مواجهتها للتأثير الاقتصادي للحرب الروسية الوحشية في أوكرانيا”، كما شدد على دعم إدارة واشنطن “لأجندة الإصلاح الاقتصادي الوطنية في مصر، ولتنفيذ برنامج صندوق النقد الدولي”.

كما استعرض بلينكن والسيسي “جهود تعزيز التعاون في مجال الازدهار الاقتصادي بما يعود بالنفع على الشعبين المصري والأمريكي”، كما شدد وزير الخارجية على أن “العلاقات الثنائية تتعزز من خلال التقدم في مجال حقوق الإنسان”، مبديا دعمه التوصل “لقرار دبلوماسي بشأن سد النهضة الإثيوبي من شأنه حماية مصالح جميع الأطراف”.