نقابية إيطالية: التزام بمنح الحماية وتكافؤ الفرص ضد تشويه الأعضاء التناسلية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
دانييلا فومارولا

روما ـ أكدت نقابية إيطالية، الالتزام بمنح الحماية وتكافؤ الفرص ضد تشويه الأعضاء التناسلية للنساء.

وقالت الأمينة التنظيمية للكونفدرالية الإيطالية للنقابات العمالية (Cisl)، دانييلا فومارولا، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (FGM)، إنه “أمام الخطر الملموس المتمثل بأن تؤدي الحروب والنزاعات العرقية وزيادة الفقر وأوجه عدم المساواة إلى تفاقم آفة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث التي تشمل، وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية، أكثر من 200 مليون فتاة، من بينهن للأسف كثيرات من أفريقيا، الشرق الأوسط، شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، وبما يخص المجتمعات المحلية لهذه المناطق، نؤكد نحن والجمعية الوطنية لما عبر الحدود (Anolf) مجدداً، التزامنا بتعزيز ثقافة الاحترام وتكافؤ الفرص ضد جميع أشكال الإساءة والعنف”.

وأضافت فومارولا، وهي رئيسة قسم النساء والشباب في الكونفدرالية: “سنواصل السير على طريق دعم إجراءات المعلومات والتوعية التي تستهدف النساء المهاجرات، إلى جانب تقوية وتعزيز حضورنا في جميع المناطق الإقليمية والمراكز الصحية ذات الصلة”.

وشددت النقابية على “إن حربنا التي تمثل معركة الحضارة والإنسانية التي لا نريدها ولا يمكن أن نخسرها، هي طريق نسلكها معًا لنقول لا لممارسة غير إنسانية وعنيفة، أصبحت أكثر درامية بسبب ظاهرة العرائس الأطفال، التي تؤجج كل عام حالات جديدة من هذا النوع”.

واسترسلت: “إذا اعتبرنا أن حوالي 600 ألف امرأة يعشن في أوروبا من ضحايا تشويه الأعضاء التناسلية وأن 180 ألفاً أخريات معرضات للخطر في 13 دولة من دول الاتحاد الأوروبي بما في ذلك إيطاليا، فمن واجبنا تأكيد قيمة التضامن بين النساء والرجال وجعلها ملموسة، كأساس للعمل الجماعي من أجل الصالح العام”.