إيطاليا: 47٪ من المواطنين يقدمون زهوراً ونباتات بعيد الحب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أظهرت احصائية أجريت في إيطاليا، أن ما يقرب واحد من بين كل اثنين من الإيطاليين (47٪) ممن قدموا هدايا في عيد الحب، اختاروا النباتات والزهور لهذا العام.

وكشف استطلاع أجراه الموقع الإلكتروني لاتحاد الزراعيين الإيطاليين (كولديريتّي) حول الهدايا المفضلة لعيد الحب، أنه “على الرغم من المخاوف من ناحية الحرب وأزمة الأسعار، فإن الأزهار تبقى بالتالي الأكثر شعبية والمفضلة على نطاق واسع، مقارنة بالشوكولاتة (22٪)، المجوهرات (20٪) والملابس (11٪)”.

وأشارت المعطيات إلى أنه “تم شراء ما لا يقل عن 12 مليون زهرة، في ظل الميل إلى التنويع من خلال التركيز على الورود، زهور الربيع، السكلمين والأوركيديا”، مع “تفضيل تلك المنتجة في إيطاليا منها”.

وعزا الاتحاد “اختيار الزهور إلى أنها تعبر عن المشاعر بمستوى رفيع، بخيال أوسع وبأسعار معقولة لا تؤثر كثيراً على ميزانية الفرد، وهي موضع ترحيب أكثر من الشوكولاتة التي تخاطر بتعريض عمل حمية شاق لمدة أسابيع لاستعادة الشخص لياقته بعد عطلة عيد الميلاد، وفي انتظار اختبار أزياء البحر على ضوء عطلة الصيف المقبل”.

وذكر (كولديريتّي)، أن “شراء الزهور الإيطالية يعني أيضًا دعم قطاع مهم للمنتجات الإيطالية، تبلغ قيمته 2.5 مليار يورو، مع استغلال 30 ألف هكتار من الأراضي المزروعة، فضلا عن الإسهام بضمان الجمال وتحسين نوعية الحياة مع مكافحة تغيّر المناخ، التلوث والتعرية، ودعم زراعة متعددة الوظائف قادرة على العمل لصالح المجتمع والبيئة، على الرغم من ارتفاع الأسعار والصعوبات الاقتصادية الكبيرة”.

وخلص اتحاد الزراعيين الى القول، إن “المنتجات الإيطالية لهذا القطاع تدوم فترة أطول وهي الأكثر عطراً أيضاً، ليس فقط لأنها لا تضطر إلى مواجهة أوقات سفر طويلة تؤدي إلى وصول سلع أقل نضارة إلى وجهتها، بل لأن العديد من المنتجين المحليين يلتزمون باختيار أصناف ذات روائح أكثر كثافة وتميّزاً أيضاً”.