خبير سياسي إيطالي: زيارة ميلوني لأوكرانيا واجب آمل أن يمنحنا دوراً بإعادة إعمارها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ليوناردو تريكاريكو

روما ـ قال خبير سياسي إيطالي: “أود أن أعرّف زيارة رئيسة وزرائنا (جورجا ميلوني) إلى كييف بأنها واجب تقريباً، يجب على كل رئيس حكومة أن يشهد من خلاله على قربه وتضامنه ودعمه لهذا البلد، قبل كل شيء بحضوره المادي في تلك الأماكن”.

وأوضح رئيس مؤسسة (Icsa) ورئيس الأركان السابق للقوات الجوية، الجنرال ليوناردو تريكاريكو، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية، الأربعاء، أن “مصطلح: حتى النهاية، الذي استخدمه جورجا ميلوني، لا أعرف ما إذا كان صحيحاً، لأنه بالنسبة لي يجب أن تكون النهاية مشروطة، ولا يمكنها أن تبقى مفتوحة”.

وأشار العسكري السابق إلى أن “هذه الحرب لها عيب نموذجي ومتكرر في جميع الأزمات، مع الأنشطة الحربية المرتبطة بها، فلم يقل أحد ما هي الغاية النهائية منها، ثم رأينا كم كلفتنا الحروب مع ميلوسيفيتش، القذافي، سورية، أفغانستان وكل الأزمات التي لم يقل من بدأها أبداً ما هي غايتها النهائية”.

وأعرب الخبير السياسي، عن أن “ما آمله هو أن نحظى به من خلال هذه الزيارة، هو دور مهم في أنشطة إعادة إعمار أوكرانيا، وأن تكون ميلوني قد هيأت الظروف لتحقيق ذلك”، فـ”لا أعتقد أنه يمكن أن يكون للزيارة أي وزن فيما يتعلق بالتحالفات، في الوقت نفسه، يبدو لي أنه من غير المحتمل أن يؤثر موقف (سيلفيو) برلسكوني على صلابة موقف إيطاليا”.

وذكّر تركاريكو، بأنه “قد ينسى المرء أن برلسكوني اعتاد على مواقف تشغل الصفحات الأولى للجرائد، وما قاله يجب أن يصنف على حقيقته، أنه مجرد كلمات خرجت بدون رشد”. واختتم بالقول: “لقد اعتدنا على فلتاته، وأدرك أنه في الخارج، وقبل كل شيء في بلد في حالة حرب، يمكن أن يكون لها ثقلاً مختلفاً، لكن في رأيي، يُعدّ أمراً تافهاً”.