رئيس إيني: أقصى اهتمام بشأن ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس التنفيذي لشركة (إيني) للطاقة كلاوديو ديسكالزي
الرئيس التنفيذي لشركة (إيني) للطاقة
كلاوديو ديسكالزي

روما – أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة (إيني) للطاقة، كلاوديو ديسكالزي أن “الاهتمام سيظل عند أقصى حدوده من ناحية ليبيا”، تعليقا على الوضع في البلاد وخطف التقنيَين الإيطاليَين أمس جنوب غرب ليبيا.

وفي تصريحات على هامش مؤتمر أمبروزيتّي عن الطاقة، المنعقد بروما الثلاثاء، أوضح ديسكالزي أن “مسألة الأمن بقيت تحتل دائما أعلى مستوى من اهتمامنا”، ونحن “في غاية الانتباه وجميع عمالنا ليبيين”، وهذا “لا يعني خفض الاهتمام أو الأمن”، بل “نحن نبقي حذرنا عاليا”.

وأعرب رئيس (إيني)، الشركة الأجنبية الأولى لإنتاج المحروقات في ليبيا،  عن “الأمل بألا تكون هناك في المستقبل حوادت اختطاف أخرى لإيطاليين بدافع الابتزاز”.  وتابع “نأمل بأن تكون لهذه القضية المقلقة للغاية دائما، نهاية موفقة”، لافتا الى أن “ليبيا تحتاج إلى مساعدة من خلال نظرة تفاؤل أيضا، وإمتلاك وجهة نظر موضوعية عن الوضع”.

أما بالنسبة للإنتاج في ليبيا، فقد قال ديسكالزي إنه “لا يزال مستمرا كما كان دائما، ونحن عند حدود الـ300 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا”.  واختتم بالقول “نحن نستخدم محطتنا في مليته” في شمال غرب ليبيا، لذلك “فمن وجهة نظر لوجستية، ما يحدث في البلاد لا يشملنا حاليا”.