جمعية إيطالية: معونات غذائية لنحو 600 ألف طفل يكابدون الفقر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ قالت جمعية إيطالية، إن “قمة جبل الجليد لمعاناة الأطفال في بلادنا، تتمثل بوجود أكثر من 600 ألف طفل دون سن 15 عامًا ممن يحتاجون إلى مساعدات مادية، حتى لشرب الحليب أو تناول الطعام بسبب أوضاع الفقر التي يعيشونها”.

هذا ما تمخض عنه تحليل اتحاد الزراعيين الإيطاليين (كولديريتّي)، الذي أجراه استنادًا إلى بيانات حول المساعدات الغذائية الموزعة من أموال صندوق المساعدات الأوروبية للفقراء (Fead)، في إشارة إلى التقرير الأوروبي الصادر عن منظمة “إنقاذ الأطفال”، تحت عنوان: “ضمان مستقبل الأطفال”.

وأضافت الجمعية، أن “الفقر الغذائي بين القاصرين قد نما بشكل مطرد نتيجة الوباء والحرب في أوكرانيا، مع زيادة التضخم الذي أضر بالإنفاق بشدة ووضع عددًا متزايدًا من العائلات في مواجهة طفرة في المصاريف بنسبة 12٪، بالعلاقة مع الفئة التي تقل أعمارها عن 15 عامًا”، والذي “دفعها إلى اللجوء لطلب المساعدات الغذائية”.

وأكد (كولديريتي) أن “في إيطاليا، ارتفع عدد الفقراء إلى ما مجموعه 3 ملايين، ممن اضطروا للجوء إلى صالات طعام الجمعيات الخيرية، وفي كثير من الأحيان إلى طرود الطعام المخصصة لمساعدة الفئات الأضعف، من بينها الأطفال دون سن 15 عاماً، الذي يمثلون خُمس المجموع الكلي تقريباً”، لكن “هناك أيضا 337 ألفاً من المسنين فوق سن 65 و687 ألف مهاجر أجنبي”.

وخلصت الجمعية إلى القول، إنه “التضامن ضد الفقر، قد نما هو الآخر أيضاً ليشمل المنظمات التطوعية، الشركات، المواطنين وأسواق المزارعين المؤيدة لحملة الدعم، التي تنطوي على ما يزيد عن 6 ملايين كيلوغرام من الفاكهة، الخضار، الأجبان، اللحوم الباردة، المكرونة، الطماطم المعلبة، الدقيق، النبيذ وزيت الزيتون الإيطالي 100٪”، كلها “منتجات بجودة عالية من المناطق المعنية ذاتها، يتم التبرع بها لأشد المحتاجين”.