محكمة العدل الأوروبية: رفع حماس من قائمة التنظيمات الإرهابية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إليانور شاربستون
إليانور شاربستون

بروكسل ـ رأت المحامية العامة في محكمة العدل الأوروبية، إليانور شاربستون أن “حركة (حماس) يجب أن ترفع من القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية التي ينبغي معاقبتها”، كما “ينبغي القيام بالشيء نفسه مع جبهة نمور تحرير تاميل إيلام”.

وأضافت المحامية شاربستون أن “سوء الإجراءات تفرض على الاتحاد الأوروبي رفع تجميد الأصول بموجب المرسوم القاضي بذلك منذ عام 2001 ضد هاتين الحركتين”، إلا أنه “لم يتم التوصل إلى القرار النهائي الذي يجب أن تتخذه المحكمة بشكل جماعي”، بل لا يتجاوز الأمر “مجرد رأيي الشخصي الذي يمهد الطريق للحكم، المقرر صدوره في الأسابيع المقبلة”.

وكان مجلس الاتحاد الأوروبي قد أدرج في 27 ديسمبر 2001، حركتي (حماس) و (نمور التاميل) في قائمة الحركات الخاضعة للعقوبات لأسباب تتعلق بالإرهاب، دون أن يلق الأمر نقضا من جانب الأطراف المعنية.

ووفقا للمحامية فإن “المجلس لا يجوز ان يستند في قراراته إلى قائمة من الهجمات الإرهابية لم يتم تأكيدها من جانب السلطات المختصة”، لذا فـ”القرارات لا يمكن أن تقوم على حقائق وأدلة تتضمنها مقالات صحفية ومعلومات تم الحصول عليها من الإنترنت، بدلا من قرارات السلطات المختصة لدعم قرار إبقاء القائمة السوداء”.

وخلصت المحامية العامة الى القول “لهذا السبب يجب على المحكمة أن تلغي بسبب سوء الإجراءات اعتبار (حماس) و(نمور التاميل) من التنظيمات الإرهابية”.