سيناتور إيطالي: على أوروبا وصندوق النقد الدولي التحرك فوراً لدعم تونس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
نائب رئيس مجلس الشيوخ، ماوريتسيو غاسباري

روما ـ دعا سيناتور إيطالي الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، إلى التحرك على الفور لدعم تونس.

وأبدى نائب رئيس مجلس الشيوخ، ماوريتسيو غاسباري، “الدعم الكامل لحكومة (رئيسة الوزراء جورجا) ميلوني وللعمل الذي تقوم به، وبالدرجة الأولى، من خلال نائبها ووزير الشؤون الخارجية تاياني، الرامي إلى معالجة الأزمة الاقتصادية التونسية”.

وقال البرلماني من حزب (فورتسا إيتاليا)، إنه “يجب على الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي التدخل على وجه السرعة، بموارد اقتصادية كافية، فيمكن للمناقشات الطويلة للغاية والشكوك أن تؤدي إلى تفاقم الأزمة التي تضاعف من رحيل المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا، وإلى إيطاليا بشكل خاص”، فـ”لا يمكن لبلدنا الاستمرار بمكابدة أزمات خطيرة للغاية، تتفاقم بسبب تشتت انتباه الآخرين”.

وأشار غاسباري إلى أنه “من بين أمور أخرى، فإن إضاعة الوقت تخاطر بتفضيل تحول إسلامي في تونس، مما يترك مجالًا لانتشار الحركات الأصولية”، فـ”ليتوقف الاتحاد الأوروبي عن تكديس الأخطاء الواحد تلو الآخر، وليتحرك صندوق النقد على الفور”، إذ “يجب علينا منع هذه الأزمة من خلق مشاكل هائلة لإيطاليا”.

وخلص نائب رئيس مجلس الشيوخ الى القول: “لذلك، نؤكد الدعم الكامل لعمل حكومتنا ولمبادرات وزير الخارجية تاياني”، موضحاً أن “أمام أوروبا خيارين بديلين: إما أن تستمع إلينا وتتدخل، أو تستمع إلينا وتتدخل. في الأساس، هناك خيار واحد فقط”.