جينتيلوني: هذا العام حافل بالشكوك لكن يمكن مواجهتها بثقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ميلانو ـ قال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية، باولو جينتيلوني، إن “عام 2023 مليء بالشكوك، لكن يمكننا مواجهتها ببعض الثقة”.

وأكد المفوض جينتيلوني، في كلمته بمناسبة حدث اقتصادي لتقديم الأعمال التجارية والمالية الجديدة، في ميلانو (مقاطعة لومبارديا ـ شمال) الإثنين، أن “عالم الصناعة والأعمال في إيطاليا قد تم تحديثه بشكل كبير في السنوات العشر الماضية، وكان الابتكار التكنولوجي والرقمي متسقًا للغاية. لذلك جاء رد فعل شركاتنا بشكل جيد”.

وبشأن الخطة الوطنية للتعافي والقدرة على الصمود (NRRP)، أشار رئيس الوزراء الأسبق إلى أن الأمر يتعلق بـ”سباق مع الزمن وقد عرفنا ذلك مسبقاً. لقد أدركنا الصعوبات التي تنطوي على استيعاب موارد تصل إلى 191 مليارًا في مثل هذا الوقت القصير”.

وأضاف جينتيلوني، أن “المفوضية لا تنتهج أية صرامة خاصة في إطار مراجعة الخطة، ونحن نقوم بذلك لثلاث دول: ألمانيا وفنلندا ولوكسمبورغ”، التي “قدمت تعديلات على عناصر عديدة لخططها، جاءت بسبب التضخم وارتفاع كلفة بعض المكونات، فضلا عن حقيقة أن بعض الاستثمارات لم تعد منطقية”.

وخلص القيادي في الحزب الديمقراطي الإيطالي الى القول، إن “التفاوض والتصحيح يتم حول كل شيء، ويوجد لدى بروكسل استعداداً كاملاً”، بينما “تعمل الحكومة الإيطالية على إجراء التغييرات المقترحة”.