ميلوني: مع ماكرون إزاء التحديات المشتركة ورضاً للعلاقات الثنائية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل ـ روما ـ أعربت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني، عن أنها “راضية جدًا” للاجتماع الذي عقدته الليلة الماضية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ورداً على الصحفيين ببروكسل اليوم الجمعة، الذين سألوها عما إذا كانت هناك رغبة بتعاون أكبر بين إيطاليا وفرنسا، أجابت ميلوني: “أؤمن بذلك تماماً، فيبدو لي أن هناك رغبة بالتعاون في أمور ذات أهمية استراتيجية بالتأكيد، أفكر بقضية الهجرة، التي ألمس من بشأنها استعدادًا كبيرًا لمعالجة القضية بطريقة هيكلية من جانب الرئيس ماكرون”.

وذكرت ميلوني، أن الرغبة بالتعاون هذه، تمتد لتشمل “المسائل الصناعية، وبعض الأمور التي يمكن أن تلتقي عندها المصالح الوطنية لفرنسا وإيطاليا أيضاً”. وتابعت: “بدا لي بالتأكيد أنه كان هناك مناخ مثمر للغاية وموائم جداً، وأعتقد أن هذا قد يكون مفيدًا لمواجهة بعض التحديات المشتركة. أنا راضية عن هذا اللقاء الثنائي، كما هي الحال مع الاجتماعات الثنائية الأخرى، مع نظيريّ البرتغالي واليوناني”.

وأشارت رئيسة الحكومة إلى أن “مركزية وريادة إيطاليا التي أفتخر بها، والتي إن دلت على شيء، فإنما تدل على أنه يمكننا بالتأكيد الاعتماد والتأكيد على مصالحنا بشكل أكبر، والسعي إلى التوفيق مع مصالح الآخرين الشرعية بالنسبة لهم”.