سفير روسيا لدى إيطاليا: الأزمات تأتي وتذهب، لكن المصالح تبقى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- روما أشار سفير الاتحاد الروسي لدى إيطاليا، سيرغي رازوف إلى أن “السنة ونصف الماضية كانت صعبة للغاية بالنسبة للعلاقات بين بلدينا”، إلا أنه أعرب في مقابلة نشرتها وسائل إعلام روسية عن الثقة بأن “أوقاتًا أفضل أكثر ملاءمة للمصالح الحيوية لبلدينا واحتياجات التعاون الاقتصادي والتفاعل الثقافي ستأتي حتما”.

وحسب الدبلوماسي الروسي المنتهية ولايته، الذي سيخلفه على المنصب رئيس قسم جنوب أوروبا بوزارة الخارجية، أليكسي بارامونوف، فإنه “لسوء الحظ، انضمت دولة إيطاليا دون قيد أو شرط إلى العقوبات المدمرة ضد روسيا وإلى تزويد أوكرانيا بالأسلحة، ضد إرادة نصف مواطنيها”، على حد وصفه.

وقال “لن أتعب من تكرار أن الأزمات تأتي وتذهب، لكن المصالح تبقى”، مشيرا إلى أنه خلال السنوات العشر التي عمل فيها في إيطاليا “تداولت سبع حكومات ذات توجهات سياسية مختلفة مع فروق في تصور روسيا ومقاربات معيّنة للعلاقات مع بلدنا. ومع ذلك، حتى في سياق الوضع السياسي المتغير، فقد رأينا دائمًا الموقف الودي اللطيف للإيطاليين تجاه مواطنينا الذين يبادلونهم التعاطف”.