ستولتنبرغ وموغيريني: تعزيز الدفاع الأوروبي تكاملاً مع سياسة ناتو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

EuNato
براتيسلافا – بروكسل – وصف كل من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بـ”الممتاز” تعاون المنظمتين في مجالات عسكرية متعددة الأطياف.
جاء ذلك في تصريحات صحفية متزامنة أدلى بها كل من يانس ستولتنبرغ، وفيديريكا موغيريني، على هامش الاجتماع غير الرسمي لوزراء دفاع دول الاتحاد، حضرها الأمين العام لناتو، في براتيسلافا اليوم.

وأوضحت موغيريني أن الاجتماع ركز على عدة محاور سيتم تطويرها لاحقاً من أجل تعزيز الدفاع الأوروبي على مستوى الدول الأعضاء. وقالت “نحن لم نتحدث عن جيش أوروبي، بل عن تنسيق سياسات وصناعات الدفاع والاستثمارات في هذا المجال”.
وحرصت المسؤولة الأوروبية على التأكيد على عدم وجود تناقض بين ما يريد الاتحاد فعله مستقبلاً، وبين ما يقوم به حلف شمال الأطلسي، فـ”هو عمل متكامل وليس متناقض”، وفق تعبيرها.

أما ستولتنبرغ، فقد شدد على قناعة الحلف بعدم وجود تناقض بين دفاع أوروبي قوي ومنظمة حلف شمال الأطلسي، ورأى أنه “من المهم تجنب الازدواجية في العمل وضمان أن الحوار بين المنظمتين مستمر وشفاف ومنفتح”.

وتطرق ستولتنبرغ إلى الوضع في سورية، وأدان “الهجمات الوحشية” على مدينة حلب (شمال البلاد)، وقال “أضم صوتي إلى كل الأصوات الدولية لدعوة روسيا لإظهار مصداقيتها لاستعادة وقف الأعمال العدائية والسماح بدخول المساعدات الإنسانية”.
وشدد على أن الحل الدبلوماسي في سورية هو أمر بالغ الأهمية، وينبغي تهيئة الظروف المناسبة له في أسرع وقت ممكن، على حد تعبيره.