نتنياهو: ازدهار غير مسبوق بعلاقاتنا مع دول العالم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو

القدس-تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو عن “ازدهار غير مسبوق” في الوقت في علاقات بلاده مع دول العالم.
وقال في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية اليوم “يحدث الآن ازدهار غير مسبوق في علاقاتنا مع دول العالم. قلت في الأمم المتحدة إن المعايير المزدوجة التي تطبقها الأمم المتحدة والتصويت الأوتوماتيكي ضد إسرائيل ومسرح العبث ، كل هذا سيختفي”. وأضاف “ينبغي أن أقول إن التغيير كبير، نرى دولا في المنطقة تدرك أكثر فأكثر أن إسرائيل ليست عدوها، بل حليفتها ضد قوى الإسلام المتطرف. ودول كثيرة أخرى تتسارع إلى تعميق علاقاتها معنا”.

وأشار إلى أنه “عندما قلت إن إسرائيل تعود إلى إفريقيا، فمن المهم القول أيضا إن إفريقيا تعود إلى إسرائيل. الأغلبية الأوتوماتيكية في الأمم المتحدة مبنية في مقدمة الأمر على الكتلة الإفريقية. فهذه هي مسألة وقت فقط حتى أن نقوم بتفكيك هذه الكتلة وسنجعلها تؤيد إسرائيل – فهذا هو تغيير كبير جدا في مكانة إسرائيل الدولية”.
وجدد نتنياهو الدعوة للوزراء في حكومته إلى السفر إلى إفريقيا، وقال “كما قلت لكم إن عليكم زيارة الصين والهند ودول أخرى، أقول لكم: سافروا إلى إفريقيا. سنلوّن خريطة العالم بالأزرق والأبيض (ألوان العلم الإسرائيلي) وفي نهاية المطاف، الأمم المتحدة أيضا ستعكس هذا الواقع المتغير”.

من جهة اخرى، قال نتنياهو “قبل عودتنا، التقيت المرشحين للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب وتحدثت معهما بشكل مطول عن إسرائيل والمنطقة. وتحدث كلاهما عن دعمهما لإسرائيل وعن أهمية العلاقات بين البلدين. وبغض النظر عن أي منهما سينتخب رئيسا، فالدعم الأمريكي لإسرائيل سيبقى قويا وهذا التحالف سيبقى متينا بل ويتعزز في السنوات المقبلة”.
وأضاف “عدنا أنا ووزير المالية من زيارة دبلوماسية هامة في الولايات المتحدة. إلتقيت الرئيس أوباما يوم الأربعاء وكان هذا لقاء ممتازا. شكرته على اتفاقية المساعدات العسكرية التاريخية التي وقعناها وهي الأكبر التي أبرمتها الولايات المتحدة مع أي دولة أخرى في تاريخها. وستضمن هذه الاتفاقية قدراتنا العسكرية وقدراتنا على الحماية من الصواريخ خلال العقد المقبل”.

وتابع “ليس سرا أنه كانت اختلافات في الرأي بيني وبين الرئيس أوباما، في مقدمة الأمر حول الملف الإيراني. ولكن مثلما اتضح، هذه الاختلافات لم تؤثر على العلاقات المتينة والراسخة بين البلدين. العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل مبنية ليس على الشراكة العميقة في المصالح فحسب بل أيضا على شراكة في القيم لا مثيل لها في دول العالم. ويتم التعبير عن ذلك، في مقدمة الأمر، في الدعم الكبير لدولة إسرائيل في الجمهور الأمريكي الذي شهدته في كل مكان خلال زيارتي للولايات المتحدة”.

الى ذلك، قال نتنياهو “سمعنا أمس عن التوقيع على اتفاقية لتصدير الغاز بين الشركات التي تستخرج الغاز من قاع البحر وبين شركة الكهرباء الأردنية. هذه هي اتفاقية هامة جدا تعزز سوق الطاقة الإسرائيلية والعلاقات مع الأردن، ولهذا السبب دفعنا مخطط الغاز قدما. نستخرج الغاز من الأرض والدولة تربح الثمار الجيوسياسية والاقتصادية والاجتماعية العملاقة، التي تكمن في الغاز”.